الجمعة، 23 أغسطس 2019

المهنا: “النباتية” وقاية من الأمراض المزمنة


المهنا: “النباتية” وقاية من الأمراض المزمنة

“النباتية veganism” كـ منهج فلسفي وأسلوب حياة لا يقتصر على محتوى الطعام في نظر الشيف وفاء المهنا (المهتمة في هذا المجال وبتعليم أساسيات الأكل النباتي والمصادر النباتية وللمطاعم في تقديم الاستشارات والوصفات النباتية)، جاء ذلك في ندوة (لماذا نحن نباتيون؟)، نظّمها “القرّاء البحرينيون” بيوم الجمعة الموافق ٢٣ أغسطس ٢٠١٩م، في مشق آرت.

طرحت المهنا تجربتها الخاصة في تبنّي “النباتية” منذ العام ٢٠١٥م، بعد أن وسّعت مداركها القرائية في هذا الخصوص، مؤكدة على “النباتية” الصحية وأخرى غير الصحية في الوعي والسلوك، على أن “النباتية” اهتمام بكل مخلوق حي.

وعدّدت المهنا مختلف الأسباب التي تدفع النباتيون إلى إختيار “النباتية”، وأبرزها الحد عن الأمراض المزمنة؛ كأمراض القلب والسمنة والضغط والسكري والزهايمر، مشيرةً إلى التأثير البيئي السلبي؛ برًا وبحرًا، نتيجة الممارسات الخاطئة في تربية المواشي وصيد الأسماك، بغية متطلبات شراء اللحوم على السوق وتهافت الطلب.

وقدّمت المهنا أنواع مختلفة من الأنظمة الغذائية النباتية؛ كالنظام النشوي والديتوكس، مؤكدة على تكامل “النباتية” من حيث السلم الغذائي ومطابقته لمبدأ (الوقاية خير من العلاج)، مشيرةً إلى مختلف بدائل اللحوم والألبان وبدائل الوجبات السريعة إلى الوجبات النباتية السريعة، بالإضافة إلى ردها عن الخرافات التي تُنشر عن “النباتية”؛ كنقص الكالسيوم وفيتامين ب١٢، صعوبتها، كلفتها وإلى غير ذلك.

بقلم: نجاة الحيلة
بتاريخ: 23 أغسطس 2019









الخميس، 18 يوليو 2019

تعلّم استخدام القودريدز والكندل



ما لا يُستغنى عنه في الـ القرّاء البحرينيون

أقام القرّاء البحرينيون ورشة بعنوان “تعلّم استخدام الجودريدز والكندل” في مشق آرت الموافق يوم الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩م، قدّمها أحد أعضائها البارزين السيدجواد العالي، مستعرضًا أهم ما يمكن أن يواجه المستخدم الجديد معرفيًا وتقنيًا لموقع الجودريدز وطريقة التصفّح والتسجيل، وكيفية إستخدام جهاز الكندل.

وعبّر العالي عن تعريف موقع الجودريدز بالمنصة الإجتماعية الشبيهة -على سبيل المثال- بالفيسبوك، إلا أن الجودريدز منحصرًا للمهتمين بالقراءة والكتب، مضيفًا إلى أن الجودريدز موقع؛ تابع إلى أمازون ويُضاف إلى ذلك جهاز الكندل؛ الذي صمّم خصيصًا للقراءة، مشيرًا إلى مختلف مزاياه؛ كالإضاءة، والبطارية.

والجدير بالذكر، بأن موقع الجودريدز وجهاز الكندل، من أهم ما يتجه إليه الأعضاء في مبادرة القراء البحرينيون، فالأول مخصّص للتسجيل بالنسبة للأعضاء ولرصد الإحصائيات بالنسبة للإدارة، في حين جهوزية الثاني وما يؤدي إلى إتاحة أكبر قدر من الفرص لقراءة الكتب المتوفرة إلكترونيًا بالمجان، أو عن طريق الشراء المباشر عبر جهاز الكندل من مكتبة أمازون الإلكترونية.

بقلم: نجاة الحيلة
بتاريخ: 18 يوليو 2019

الخميس، 25 أبريل 2019

تحدي 12 ساعة: تقبلني دائمًا كما أنا



تحدي 12 ساعة

 يتم طرح كتاب يوم الخميس ليتحدى القارىء نفسه بقراءته خلال 12 ساعة

تتم مناقشة الكتاب يوم الأثنين نقاشًا مفتوحًا يبتدأ في الساعة الرابعة مساءا بتوقيت البحرين في مجموعة الواتس اب الخاصّة بالتحدي

🌹 مع الشكر للمصمم فاضل عباس  لتصميم اعلان الانستجرام لهذا الاسبوع 🌹

✨ 📖كتاب هذا اليوم الخميس 25 ابريل 2019 : 📖 ✨

تقبلني دائما كما أنا

 المؤلف: جيه.إس.سولت (جمع مادة الكتاب) - أمريكي

عدد صفحات النسخة العربية: 130 صفحة

💬💬💬💬💬💬💬💬

نبذة قد تحتوي على حرق لمحتوى الكتاب

مرحلة المراهقة هي أخطر المراحل العمرية
وهذا الكتاب يقدم حلولاً غير تقليدية بالمرة، إذ أن هذه الحلول نابعة من المراهقين أنفسهم وموجهة للآباء. فبينما يلهث الكثيرون وراء الخبراء الأكاديميين وغيرهم لإسدائهم النصح بشأن الوسائل المناسبة للتعامل مع أبنائهم المراهقين، يقدم لنا هذا الكتاب توليفة ممتازة من أفضل "الخبراء" على الإطلاق: المراهقين أنفسهم

📖 📖 📖 📖 📖 📖

الرجاء ممن يود المشاركة في القراءات الجماعية التواصل معنا على الانستغرام لترتيب اللازم

‏‎📚👨‍👩‍👧‍👦 فريق تحدي 12 ساعة👩‍👩‍👧‍👦📚

الخميس، 18 أبريل 2019

تحدي 12 ساعة: النجوم



تحدي 12 ساعة

 يتم طرح كتاب يوم الخميس ليتحدى القارىء نفسه بقراءته خلال 12 ساعة

تتم مناقشة الكتاب يوم الأثنين نقاشًا مفتوحًا يبتدأ في الساعة الرابعة مساءا بتوقيت البحرين في مجموعة الواتس اب الخاصّة بالتحدي

✨ 📖كتاب هذا اليوم الخميس 18 ابريل 2019 : 📖 ✨

النجوم

 المؤلف: ماركوس كلارك - استرالي

عدد صفحات النسخة العربية: 16 صفحة

📖 📖 📖 📖 📖 📖

الرجاء ممن يود المشاركة في القراءات الجماعية التواصل معنا على الانستغرام لترتيب اللازم

‏‎📚👨‍👩‍👧‍👦 فريق تحدي 12 ساعة👩‍👩‍👧‍👦📚

الجمعة، 5 أبريل 2019

“التطعيم” و”الذكاء البلوري” ومواجهة تكنولوجية معلوماتيّة ذات حدّين

استضاف "القرّاء البحرينيون" د.فضيلة المحروس الأستاذة في طب الأطفال بجامعة الخليج العربي والحاصلة في نفس المجال على البورد الأمريكي، يوم الخميس الموافق ٤ أبريل ٢٠١٩م في مشق آرت، حيث تناولت في حديثها عن الجيد والسيء والأسوأ حول تأثير تكنولوجيا المعلومات ووسائط التواصل على الأطفال، أبرزها “البلطجة الإلكترونية” والتي تعدّ كبصمة إلكترونية بالغة الأثر على الشبكة العنكبوتية ومستقبل نفسية الطفل على حد سواء.

استندت المحروس في طرحها على دراسات وبحوث مختلفة بأدلة وجهات معتمدة، محلية وأخرى عالمية كمنظمة الصحة العالمية، مؤكدة على الجوانب الإيجابية للتكنولوجيا كعلاج مساعد للحالات الصعبة (كأطفال الدسلكسيا)، ومشدّدة على جوانبها السيئة كالديجيتال ميديا وألعاب الفيديو وآثارها المضادّة إلى الحد المبالغ فيه على تنمية الذكاء البلوري (المكتسب) عند الطفل في مقابل الذكاء المحدود (الثابت).

وركّزت المحروس على مخاطر “البلطجة الإلكترونية” التي قد تصل إلى حالات الاستدراج والإعتداء الجنسي على الأطفال من قبل غرباء بالغين، في حين ناقشت أثر التكنولوجيا المعلوماتيّة كـ google في نشر وترسيخ أفكار خاطئة ومغلوطة لشتى المواضيع كـ “التطعيم” من باب المثال، مؤكدة على وجهة نظرها الداعمة للـ “التطعيم” كأكبر نجاحات القرن العشرين على الصعيد الطبي والصحي، غير مفنّدة لأضراره الجانبية والتي لا تقارن من حيث النسبة عن الضرر جرّاء الوقوع بالمرض، كشلل الأطفال على سبيل المثال.

بقلم: نجاة الحيلة
بتاريخ: 5 أبريل 2019



فعالية: تأثير تكنولوجيا المعلومات ووسائط التواصل على الأطفال

السبت، 23 فبراير 2019

القراءتين؛ العمودية والأفقية للرواية والقصة القصيرة

غالبًا ما تُقرأ الروايات بالموضوع، إلا أن “علم السرد” يوجّهنا إلى قراءة أخرى، وهي العمود الفقري لإمتياز الرواية، ووضْعها على محكّ التميّز. وإنطلاقًا من هذه الرؤية يتردد صدى الرواية أو يخمد.

اختتم “القرّاء البحرينيون” فعالية علم السرد التخصصية، في خمس جلسات مكثّفة، أشرف على تقديمها الأستاذ عبدالجبار علي ‪@‬jaberjabbar، متناولًا فيها عدة مباحث أساسية تصبّ في بناء الرواية والقصة القصيرة، مستشهدًا بكلام “هدسون”: (بأن ما يجعل عمل الفنان قصة قصيرة هو الوحدة الفنية).

بقلم: نجاة الحيلة
بتاريخ: 23 فبراير 2019

السبت، 2 فبراير 2019

ندوة الإنفجار العظيم: نظرة على نشوء الكون



في واحدةٍ من الندوات النادرة التي تميّز بها (القراء البحرينيون)، شرّفنا من المملكة الشقيقة -المتخصص في علم الفيزياء- الدكتور ثامر العيثان، ليتناول موضوعاً طالما أثير حوله الجدل في أوساط العامة، وتناوله القرّاء بشيء من الفضول والريبة.

فأمام جمعٍ غفير ومتنوع من محبي العلوم الطبيعية وثلة من المتخصصين، تناول الدكتور العيثان موضوع نظرية الانفجار العظيم، بدءاً من تاريخ نشأة الكونِ وتطوره عودةً بالزمن إلى الوراء، وكيف أن الصورة الحالية التي لدينا للكون قد تشكّلت من خلال تطور النظريات على مرّ الأزمنة.

ثمّ أسهب في شرح ما يدعم النظرية كقانون هبل ونسبة العناصر في الكون وإشعاع الخلفية الكوني، مروراً بأدلّة أخرى.

واختتم المحاضرة بذكر النظريات البديلة "للانفجار العظيم" من حيث المبدأ فإحداها ترفض فكرة تغيّر الكون وترجّح ثباته وأخرى تقول بوجود أكوان متعددة وغيرها.

ورغم صعوبة المادة العلمية وتعلقها بالمسائل الفيزيائية، تناول العيثان الموضوع بسلاسة ويسر أدى إلى تبسيطه ما أمكن، وتمريره للحضور بما يتناسب مع المستوى العام للجميع.

لكنّ الشغف والفضول بمعرفة أصل الكون كانت لدى الحضور أبعد من لحظة الانفجار العظيم، التي تحدّث عنها العيثان، وأورد الأدلة التي تدعمها، إلا أنه أجابَ بكلّ أمانة علمية: لا أعلم. حيث تفتقر النظريات التي تبحث في ما وراء تلك النقطة للمؤشرات التجريبية التي تؤكد صحتها.

ولا أحد يعلم!، قد يصل العلماء يوماً ما لمعرفة ما هو أبعد، يكفي أن يستمرّ شغفنا لمتابعة كل جديد، فلا شيء يبقى على حاله حتّى الكون -كما تقول النظرية- يتمدد فحريٌّ بعقل الإنسان أن يكون كذلك!

بقلم: سكينة ماهر
بتاريخ: 1 فبراير 2019